fbpx

0 قصيدة في بحر السريع

أحمد شوقي قصيدة عامه 24 أبيات

يا رب ما حكمك ماذا ترى

يا رَبِّ ما حُكمُكَ ماذا تَرى

في ذَلِكَ الحُلمِ العَريضِ الطَويل

قَد قامَ غَليومٌ خَطيباً فَما

أَعطاكَ مِن مُلكِكَ إِلّا القَليل

شَيَّدَ في جَنبِكَ مُلكاً لَهُ

مُلكُكَ إِن قيسَ إِلَيهِ الضَئيل

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 8 أبيات

أصبحت عبدا في يدي مالك

أصبحْتُ عبداً في يدَيْ مالكٍ

أجْوَرُ ما كان على العبْدِ

عندي له ما لم يكُنْ عندَه

وعنده ما لم يكُنْ عندي

عابَ عَذولي جُدَريّاً بدا

منتظماً منه على الخدِّ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة هجاء 22 أبيات

مر بنا كالظبي لكنه

مرّ بنا كالظّبي لكنّهُ

يذعَرُنا والظّبيُ مذعورُ

واهتزّ كالغُصْنِ ولكنّه

بأدمُعِ العشّاقِ ممطورُ

وا بأبي مَعقِدُ زُنّارِه

أفي الزّنانيرِ الزّنابيرُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة مدح 14 أبيات

يا حافظا تشهد أخلاقه

يا حافظاً تشهدُ أخلاقُه

بأنه قد طابَ أعراقا

ومن غدا ثانيَ شمسِ الضُحى

عُلوّ مقدارٍ وإشراقا

إن فُقْتَ أهلَ الأرضِ عِلماً فقد

أنفقتَ فيه العُمرَ إنفاقا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 36 أبيات

أبعد شيبي لشبابي إياب

أبعد شَيْبي لشبابي إيابْ

هيهاتَ لا يرجع شرخُ الشبابْ

أم هلْ لمن عرّضني للعِتابْ

وهل يُرجّى بعد ذا الاجتنابْ

فالقلبُ مني في أليمِ العذابْ

ودمعُ عينيّ كقطرِ السّحابْ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة غزل 14 أبيات

وليلة أطلعت في جنحها

وليلةٍ أطلعْتَ في جِنْحِها

شمساً من الصهباءِ لم تحتجِبْ

أنشأتَ حرباً بين فُرسانِها

تجري بنا فيها خيولُ الطّرَبْ

أرماحُها الشمعُ وأسيافها

نارُ الغَضى والدمُ ماءُ العِنَبْ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 6 أبيات

عوادة غنت لنا صوتا

عوّادةٌ غنّت لنا صوتاً

يشبهُ نزْعَ الروحِ والموتا

كأنها والعُودُ في حِجْرها

ثاكلةٌ قد أسندَتْ مَيْتا

شبّهتُها من فوقِ أوتارِه

بعنكبوتٍ نسجَتْ بيتا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 4 أبيات

أشار من شدة إشفاقه

أشارَ من شدةِ إشفاقِه

بالصّبْرِ والحِميةُ رأيُ الطبيبْ

وثِقتُ بالودّ وصدقِ الوفا

منه وقد يخطئُ سهمُ المُصيب

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 72 أبيات

تعود الطرد بها والطراد

تعوّد الطردَ بها والطِرادْ

أيُّ جوادٍ فوق متنِ الجوادْ

وكفّ بالنجدةِ أعطافَه

وإنما النجدةُ حيثُ النِجادْ

إن لم يشِبْ فَوْداهُ من هولِها

فدونَها ما شابَ منهُ الفؤادْ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 8 أبيات

وأمرد يعقد زناره

وأمردٍ يعقِدُ زنارَهُ

قُسِّم فيه أمرد أم رَدى

يكشف لي عن متنِ فضيّةٍ

ما خلتُها لابسةً عسجدا

أدت يدي الريقَ لبابِ

وعاودتْ يبغي الهدى

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)