0 قصيدة في بحر الخفيف

أحمد شوقي قصيدة عامه 18 أبيات

يا شراعا وراء دجلة يجري

يا شِراعاً وَراءَ دِجلَةَ يَجري

في دُموعي تَجَنَّبَتكَ العَوادي

سِر عَلى الماءِ كَالمَسيحِ رُوَيداً

وَاِجرِ في اليَمِّ كَالشُعاعِ الهادي

وَأتِ قاعاً كَرَفرَفِ الخُلدِ طيباً

أَو كَفِردَوسِهِ بَشاشَةَ وادي

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
أحمد شوقي قصيدة عامه 84 أبيات

أمن البحر صائغ عبقري

أَمِنَ البَحرِ صائِغٌ عَبقَرِيٌّ

بِالرِمالِ النَواعِمِ البيضِ مُغرى

طافَ تَحتَ الضُحى عَلَيهُنَّ وَالجَو

هَرُ في سوقِهِ يُباعُ وَيُشرى

جِئنَهُ في مَعاصِمٍ وَنُحورٍ

فَكَسا مِعصَماً وَآخَرَ عَرّى

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
أحمد شوقي قصيدة عامه 102 أبيات

اتخذت السماء يا دار ركنا

اِتَّخَذتِ السَماءَ يا دارُ رُكنا

وَأَوَيتِ الكَواكِبَ الزُهرَ سَكنا

وَجَمَعتِ السَعادَتَينِ فَباتَت

فيكِ دُنيا الصَلاحِ لِلدينِ خِدنا

نادَما الدَهرَ في ذَراكِ وَفَضّا

مِن سُلافِ الوِدادِ دَنّاً فَدَنّا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
أحمد شوقي قصيدة عامه 98 أبيات

لك في الأرض والسماء مآتم

لَكَ في الأَرضِ وَالسَماءِ مَآتِم

قامَ فيها أَبو المَلائِكِ هاشِم

قَعدَ الآلُ لِلعَزاءِ وَقامَت

باكِياتٍ عَلى الحُسَينِ الفَواطِم

يا أَبا العِليَةِ البَهاليلِ سَل آ

باءَكَ الزُهرَ هَل مِنَ المَوتِ عاصِم

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 68 أبيات

صاح هذا ربع الهوى المعهود

صاحِ هذا ربعُ الهوى المعهودُ

فتلقِفْ ساعةً فقلبي عميدُ

لا تعرِّجْ على سواهُ ففيه

لي ظلٌّ من الهوى ممدودُ

قفْ به فالغرامُ وقْفٌ عليه

ليس لي ما حييتُ عنه مَحيدُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 96 أبيات

فحن طيبا من بعدهن الديار

فُحْنَ طيباً من بعدهنّ الديارُ

فوحَ مسكٍ أفاحَه العطارُ

ذاك نَشْرُ الأحباب أودِعَ في الدا

رِ ففاحَتْ طيباً عشيّةَ ساروا

رحلَتْ ظُعنُهُم فغاضَت على الإث

رِ دموعٌ من الديار غِزارُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 12 أبيات

من يكن جاهلا عطاء الله

من يكن جاهلاً عطاءَ اللهِ

فليطالِعْهُ في عَطاءِ اللهِ

مُبْتَدٍ في جميلِه بدعاءٍ

ليس يوافي أبلها المتناهي

ساهرُ الطرفِ للمكارمِ مُحتا

طٌ عليها بخاطرٍ غيرِ ساهِ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 6 أبيات

عبثت بالغصون فانعطفت غي

عبثَتْ بالغصونِ فانعطَفَتْ غيْ

داءَ لاحَتْ من الثّمارِ حُليّا

واستطالَتْ على الأزاهرِ حتى

سلَبَتْها نسيمَها العنبَريّا

وأرادَ الإلهُ أن سيَراها

صُوراً كُمِّلَتْ فكانت عليّا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن قلاقس قصيدة عامه 8 أبيات

بأبي من زها بخديه ورد

بأبي مَنْ زَها بخدّيْهِ وردٌ

ناضرٌ والجبينُ شمسُ نهارِ

منعَ الحُسْنَ أن يخاف ذُيولاً

وهو قد ظلّ تحت ظلّ العِذارِ

أنا من مَدمعيّ من حرّ وجدي

ذو انسباكٍ ما بينَ ماءٍ ونارِ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)