fbpx

0 قصيدة في ابن كسرى

ابن كسرى قصيدة عامه 6 أبيات

مرامكم لا ينال

مرَامُكم لا يُنالُ

كعثْرَة لا تُقالُ

وذاكَ شيءٌ مُحالٌ

للسر منهُ مَجالُ

نرى لكَ الدهْرَ مالا

يَسُوغُ منْهُ نوالُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 6 أبيات

وما رأت عيناي فيما مضى

وما رأتْ عيْنايَ فيما مَضى

ولا رأتْ عيْنُ امرئٍ قَبلَهْ

كشارِبٍ أشْرَب قلبِي الردَى

وبرْؤُهُ لوْ بُدِلَتْ قُبلهْ

إنْ لمْ تُنِلْنِيها ولوْ خلسَةً

ما لِيَ في دينِ الهوى قِبْلهْ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 4 أبيات

وخالق بنقصان جميع الورى تسد

وخَالِقْ بنُقْصَاٍن جمَيعَ الورى تَسُدْ

فيا سُوءَ ما تلقَاهُ إنْ كنْتَ فاضِلا

ألمْ ترَ أن البدْرَ يُرْقبُ ناقِصا

ويُتْركُ مَنْسيا إذا كانَ كامِلا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 24 أبيات

نمت على نفس الشمال شمول

نَمَتْ على نَفْسِ الشمالِ شمُولُ

وأرَن في عَقْدِ الأرَاكِ هَديلُ

فكأنما عَاطتْهُ كأْسًا فانْثنَى

فِيها يُرجعُ شَدْوَهُ ويُطِيلُ

يُعْدِي الغُصونَ صَبابةً فَيُميلُها

ولذاكَ ما تَهْفو بهِ وتَميلُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة دينية 6 أبيات

إلهي أنت الله ركني وملجئي

إلهِيَ أنتَ اللهُ ركْنِي وملْجِئي

وما لي إلى خَلْقٍ سِواكَ رُكونُ

رأيتُ بني الأيامِ عُقْبى سُكونِهم

حَراكٌ ومنْ بعْد الحَراكِ سُكونُ

رضَا بالذي قدرْتَ تسْليمَ عَاِلم

فإن الذي لا بُد منْه يكُونُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 8 أبيات

تخط يخط الشوق في القلب شخصها

تخُط يَخُط الشوْقُ في القلْبِ شَخْصَها

ففي كل ما تَأْتِيهِ حُسْنٌ وتَحْسِينُ

وليسَتْ تُطيقُ الشينَ في حالِ نُطقِها

فمِنْ أجلِ بُعْدِ الشينِ بَاعَدهَا الشيْنُ

إذا رقَصَتِ أَبْصَرْتَ كل بَديعَةٍ

تَرَى أَلِفًا حينا وحِينًا هي النونُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 4 أبيات

له لدعاء أمير المسلمين ارتياحة

لهُ لدعَاءِ أَميرِ المُسلمينَ ارتِياحَةٌ

كأن غريضًا أو مُخارِقًا غناهُ

فكلتا يَدَيهِ رَحمةٌ وكَرامَةٌ

فيا يُسْرَ يُسْرَاهُ ويا يُمْنَ يُمْناهُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن كسرى قصيدة عامه 6 أبيات

يا لائما قد ألام لما

يا لائِمًا قدْ أَلامَ لما

أجْريْتُ فِعْلِي على اخِتيارِهْ

فَرقَ ما بيْننَا اجْتماعٌ

أشْفَقْتُ منهُ على وَقارِهْ

لما اضْطررْنا لهُ ولكنْ

لا عُذْرَ للمرْءِ في اضْطِرَارِهْ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)