fbpx

0 قصيدة في ابن حيوس

ابن حيوس قصيدة عامه 132 أبيات

محض الإباء وسؤدد الآباء

مَحضُ الإِباءِ وَسُؤدُدُ الآباءِ

جَعَلاكَ مُنفَرِداً عَنِ الأَكفاءِ

وَلَقَد جَمَعتَ حَمِيَّةً وَتَقِيَّةً

ثَنَتا إِلَيكَ عِنانَ كُلِّ ثَناءِ

يا مَن إِذا أَجرى الأَنامُ حَديثَهُ

وَصَلوا ثَناءً طَيِّباً بِدُعاءِ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 182 أبيات

عاذ بالصفح من أَحب البقاء

عاذَ بِالصَفحِ مَن أَحَبَّ البَقاءَ

وَاِحتَمى جاعِلُ الخُضوعِ وِقاءَ

فَلتَنَم أُمَّةُ المَسيحِ طَويلاً

كَفَّ مَن يَمنَعُ العِدى الإِغفاءَ

مَلِكٌ يَطلُبُ المُلوكُ رِضاهُ

مِثلَما يَطلَبُ العَليلُ الشِفاءَ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 164 أبيات

لكم أن تجوروا معرِضين وتغضبوا

لَكُم أَن تَجوروا مُعرِضينَ وَتَغضَبوا

وَعادَتُكُم أَن تَزهَدوا حينَ نَرغَبُ

جَنَيتُم عَلَينا وَاِعتَذَرنا إِلَيكُمُ

وَلَولا الهَوى لَم يُسأَلِ الصَفحَ مُذنِبُ

وَمَوَّهتُمُ يَومَ الفِراقِ بِأَدمُعٍ

تُخَبِّرُ عَن صِدقِ الوِدادِ فَتَكذِبُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 154 أبيات

بقيت ولا عزت عليك المطالب

بَقَيتَ وَلا عَزَّت عَلَيكَ المَطالِبُ

فَإِنّا بِخَيرٍ ما عَدَتكَ النَوائِبُ

لَقَد كَذَبَت مُذ ذُدتَ عَنّا ظُنونُها

فَلا صَدَقَت تِلكَ الظُنونُ الكَواذِبُ

وَلا بَرِحَت تُثنى عَلى الدَهرِ أُمَّةٌ

نُفوسُهمُ مِن بَعضِ ما أَنتَ واهِبُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 94 أبيات

أما الفراق فقد عاصيته فأبى

أَمّا الفِراقُ فَقَد عاصَيتُهُ فَأَبى

وَطالَتِ الحَربُ إِلّا أَنَّهُ غَلَبا

أَرانِيَ البَينُ لَمّا حُمَّ عَن قَدَرٍ

وَداعُنا كُلَّ جِدٍّ قَبلُهُ لَعِبا

أَشكو إِلى اللَهِ فَقدَ السَيفِ مُنصَلِتاً

وَاللَيثِ مُهتَصِراً وَالغَيثِ مُنسَكِبا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 160 أبيات

هل للخليط المستقل إياب

هَل لِلخَليطِ المُستَقِلِّ إِيابُ

أَم هَل لِأَيّامٍ مَضَت أَعقابُ

سَرَتِ النَوائِبُ عَنكَ رَونَقَ مَن سَرى

وَاِستَحقَبَت لَذّاتِكَ الأَحقابُ

ما بالُ طَيفِ المالِكيَّةِ مُعرِضاً

وَلَقَد عَهِدنا طَيفَها يَنتابُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 158 أبيات

بك اقتضى الدين دينا كان قد وجبا

بِكَ اِقتَضى الدينُ دَيناً كانَ قَد وَجَبا

وَأَنجَزَ اللَهُ وَعداً كانَ مُرتَقَبا

فَعاوَدَ الجَدبُ خِصباً وَالمُباحُ حِمىً

وَالأَمنُ مُستَوطِناً وَالخَوفُ مُغتَرِبا

أَنارَ رَأيُكَ وَالأَيّامُ داجِيَةٌ

فَأَشرَقَت وَجَلا تَأثيرُكَ الكُرَبا

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 170 أبيات

لا زلت تعلو وإن حسادك إكتأبوا

لا زِلتَ تَعلو وَإِن حُسّادُكَ إِكتَأَبوا

أَو يَبلُغَ الحَظَّ ما يقَضي بِهِ الحَسَبُ

وَإِن يَكُن ما بَلَغتَ اليَومَ مُذهِلَهُم

فَإِنَّهُ دونَ ما تَرجو وَتَرتَقِبُ

تُعلي المَنازِلُ قَوماً قَبلَها خَمَلوا

وَأَنتَ مَن لَم تَزَل تَعلو بِهِ الرُتَبُ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 140 أبيات

سل المقادير ما أحببته تجب

سَلِ المَقاديرَ ما أَحبَبتَهُ تُجِبِ

فَما لَها غَيرُ ما تَهواهُ مِن أَرَبِ

وَاِطلُب بِهَذي الظُبى ما عَزَّ مَطلَبُهُ

فَما عَلى الأَرضِ مَن يَثنيكَ عَن طَلَبِ

وَكَيفَ تَعصي مُلوكُ الأَرضِ ذا هِمَمٍ

تَجوزُ أَحكامُهُ في السَبعَةِ الشُهُبِ

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)
ابن حيوس قصيدة عامه 134 أبيات

حمى النوم أجفان صب وصب

حَمى النَومَ أَجفانَ صَبٍّ وَصِب

غُرابٌ عَلى غُصُنٍ مِن غَرَب

وَأَغرى الفُؤادَ بِأَشواقِهِ

وَقَد كانَ أُعتِبَ لَمّا عَتَب

فَلَو كانَ يَدري غُرابُ النَوى

بِما جَرَّ تَنعابُهُ ما نَعَب

اقرأ المزيد..
(الــنــهــايـــة)