يَحسب الناس بأني متعب

في الشفاعات وتكليف الورى

والذي يتعبهم من ذاك لي

راحةٌ في غيرها لن أفكِرا

وبودى لو أقضيِّ العمر في

خدمةِ الطلابِ حتى في الكرى