يا واعِظَ الناسِ ما تَنفَكُّ مِن تَعبٍ

مُعَذَّباً بَينَ إِنعاظٍ وَإِفلاسِ

ما كانَ أَغناكَ عَن إِلحافِ مَسأَلَةٍ

لَو كانَ في اِستِ نَصيرٍ داءُ عَبّاسِ