يا هِلالاً يَدورُ في فَلَكِ الما

وَردِ رِفقاً بِأَعيُنِ النَظّارَه

قِف لَنا في الطَريقِ إِن لَم تَزُرنا

وَقفَةٌ في الطَريقِ نِصفُ الزِيارَه