يا ناظراً في النَّهْرِ وه

و بِشَطِّه يتنزَّهْ

والنهر كَمٌّ أَزرَقٌ

وخيالُ وَجْهِكَ طرَّزه