يا لَيلَةً بِتُّ فيها دائِمَ السَهرِ

أَرعى النُجومَ حَليفَ الهَمِّ وَالفِكرِ

كَأَنَّها حينَ ذَرَّ اللَيلُ ظُلمَتَهُ

جَمرٌ جَلَتهُ الصَبا في مُصطَلىً خَضِرِ

يا وَيحَ قَلبِيَ مِن ريمٍ بُليتُ بِهِ

بِالصُبحِ مُنتَقِبٍ بِاللَيلِ مُعتَجِرِ