يا قليل الصبر والجلدِ

خلق الإنسان في كبدِ

فالتفت فالظل أنت له

وتواجد في الهوى تجد

كل من في الكون مشتغل

بالإله الواحد الصمد

لكن الجهال عنه به

في اشتغالات إلى الأبد

واشتغال العارفين به

فيه لم يلووا على أحد

والذي يبدو لأعينهم

كله أوصافه فقد