يا عاطفَ الصَّدْغِ عُجْباً

من فوقِ خدٍّ أنيقِ

رفقاً فقد هامَ قلبي

بالمنحنى والعقيقِ