يا صاحبي قد لبس الدجى

وكواكب الظلماء لم تتقوض

حيث المجرة في السماء كأنها

ماء جوانبه تشاب بعرمض

أو ما ترى كون السماء كأنه

ترس يناط من الهلال بمقيض

وكأن كل شهاب رجم ثاقب

سهم أصاب وربه لم ينبض

أو إبرة نفذت رداء أزرقاً

والنور يتبعه كخيط أبيض