يا صاحِبي قَد كَفاكَ الدَهرُ تَفنيدي

جَزَعتَ مِن لَحَظاتِ الكاعِبِ الرَودِ

وَأَرسَلَ الشَيبُ في رَأسي وَمَفرِقِهِ

بُزاتَهُ البيضَ في غِربانِهِ السودِ