يا سائراً ما الصبرُ إلاَّ

عن سواهُ بمستطاع

هلاَّ وقفتَ ولو وقوفَ السـ

ـيلِ في شرفٍ يفاع

بلّغتَ يومَ البين منـ

ـيتهُ من العهد المضاع

وحكمتَ في القلب الجبان

بسنَّة الشوق الشجاع

هيهات تسمحً باللقاء

وأنتَ تبخل بالوداع