يا دَهرُ كَيفَ شَفَعتَ نَفساً

فَخَلَستَ فيها النَفسَ خَلسا

وَتَرَكتَ نَفساً لِلأَسى

جَعَلَ البَقاءَ عَلَيهِ نَحسا

سَقياً لِوَجهِ حَبيبَةٍ

أَودَعتُها كَفَناً وَرَمسا