يا دار الأكرم لا أشوتك صاعقة

ولا أصابتك في محل يد السحب

فرب يود غدونا في عراصك

أكالين للسحت سماعين لكذب

هو الأمين فلا تخشى أنامله

إلا على الفضة البيضاء والذهب

تبت يداه فكم في كل بارحة

منه وإن عد فرداً من أبي لهب

ذو النفس مخلوقة في الثقل من زحل

والكف مطبوعة من عقدة الذنب