يا جَوهَرَ الإِخوانِ

وَحِليَةَ الزَمانِ

وَدَولَةَ المَعالي

وَرَوضَةَ الأَمانِ

عِش لي كَعُمرِ قَولي

فيكَ فَقَد كَفاني

داوَيتَ غَيرَ وِدّي

مَصائِبُ الإِخوانِ