يا جور هذا الدهر من ظالم

لا يعرف الانصافَ في الحكمِ

فما اكتفى بالظلم حتى بدا

يُلزمنا الشكرَ على الظلم