يا جامِعاً بِمَساويهِ وَطَلعَتِهِ

بَينَ السَوادَينِ مِن ظُلمٍ وَمِن ظُلَمِ

أَمِثلُهُ جَسَداً في مِثلِهِ حَسَداً

لَقَد تَأَلَّفَ بَينَ النارِ وَالفَحمِ

بِمَساويهِ
  • السَّأْو: الهمَّة
  • فلان ذو سَأْوٍ: بعيد الهمة
  • السَّأْو: الجهة التي يراد قصدها
  • ظُلَمِ
  • ظلَم فلانًا : جار عليه ولم ينصفه، عكسه: عدل ،
  • ظَلَمَ نَفْسَهُ بِما اقْتَرَفَ مِنْ جُرْمٍ : أَساءَ إلى نَفْسِهِ
  • أظلم من أفعى/ حيّة: وصف للظالم المبالغ في الظلم فهو كالحيّة التي تأتي جحرَ الضبّ فتأكل ولدَها وتسكن جحرَها،
  • حَسَداً
  • حسَد جارَه: كره نعمةَ الله عليه، وتمنَّى أن تزولَ عنه، أو أن يُسلبَها
  • حسدني الله إن كنت أحسدك: عاقبني الله على حسدي إيّاك،
  • فِي مَوْقِفٍ لاَ يُحْسَدُ علَيْهِ : فِي حَالَةٍ سَيِّئَةٍ لاَ يَغَارُ مِنْهَا أحَدٌ