يا بَديعاً بِلا شَبيهِ

وَيا حَقيقاً بِكُلِّ تيهِ

وَمَن جَفاني فَلا أَراهُ

هَب لي رُقاداً أَراكَ فيهِ