يا اِبنَ إِدريسَ لَفظُكَ الأَنجمُ الزُهـ

ـرُ تَعالى عَن جَروَلٍ وَزُهَيرِ

لا تُذلهُ في سائِرِ الناسِ وَاِحفَظـ

ـهُ فَما في خِيارِهِم مِن خَيرِ

وَاِقتَنِع بِالقَليلِ مِن بِرِّ مِثلي

وَاكشُط اِسمي وَخُطَّ مَن شِئتَ غَيري