يا أَيُّها المَلِكُ المُعَظَّمُ سنةٌ

أَحدَثتَها تَبقى عَلى الآبادِ

تَجري المُلوكُ عَلى طَريقِكَ بَعدَها

خَلعُ القضاةِ وَتُحفَةُ الزُهادِ