وَمهينٍ ما زالَ في الناسِ مَحفو

ظاً مناهُ مِن كُلِّهِم حَرفُ جَرِّ

قيلَ يا صاحِ ما اِسمُهُ قُلتُ بَدرٌ

إِنَّما راءُ بَدرِهِ واوُ عَمروِ