وَمِن قَبلُ آمَنّا وَقَد كانَ قَومُنا

يُصَلّونَ لِلأَوثانِ قَبلَ مُحَمَّدا