وَمَملوكَةٍ عِندي حَديثٌ نِتاجُها

أَتَتني بِمَولودٍ وَما بَلَغَت شَهرا

عَلى أَنَّها بِكرٌ حَصانٌ وَعالِقٌ

وَهذا لَعَمري مُشكلٌ يُتعبُ الفِكرا

وَقَد وَلَدَتها أُمُّها وَهيَ حامِلٌ

فَيا عَجباً إِنّي أَرى أَمرُها نُكرا

وَمُذ نَبَذَتها أُمُّها حَفِيَت بِها

حُنُواً وَضَمَّتها إِلى جَنبِها أُخرى

وَفي جَمعِها نقصٌ وَتَصحيفُ عكسه

يَكونُ لَهُ صيتٌ وَلَيسَ لَهُ ذِكرى