ومُعنِّفٍ لي قال مَهْ

كمْ ذا البكاءُ عَلى أَمَه

فأَجبتُه ما بي كما

بِك من عَمىً أَو مِنْ عَمَهْ

هِي حُرَّةٌ حاشا لأُمِّـ

ـك إِنْ فطِنْت ومُسْلِمَه