وَمُعتَرِكٍ شَطَّ الحُبَيّا تَرى بِهِ

مِنَ القَومِ مَحدوساً وَآخَرَ حادِسا