وَمُتَيَّمٍ جَرَحَ الفُراقُ فُؤادَهُ

فَالدَمعُ مِن أَجفانِهِ يَتَدَفَّقُ

بَهَرَتهُ ساعَةُ فِرقَةٍ فَكَأَنَّما

في كُلِّ عُضوٍ مِنهُ قَلبٌ يَخفِقُ