وما وصفُ الهزيلةِ مِنْ مرادي

ولستُ أريدُ إلا ذاتَ شحمِ

أبالتنعيمِ أعدلُ ذاتَ عرقٍ

وهلْ تحكي قُمامَةُ بيتَ لحمِ