ولَمْ يَْبقَ منْهَا غَيْرُ لوْنِ نَقائِهَا

على الدهْرِ مِنْ أيامِ قيْصَر لَمْ تفضِ

فإنْ جَال في الأكْواسِ دُر حُبَابها

عجبتُ لهَ ِمن جوْهر حَل في عرضِ