ولقد رأيت البدرَ تحت غمامةٍ

يخفى ويبدو حيثما يتقشعُ

فكأنه خلل السحابِ خريدةٌ

حسناء تحجبُ وجهها وتطلّع