وَكُنّا نُرَجّي بَعدَ عيسى مُحَمَّداً

لِيُنقِذَنا مِن لاعِجِ الضُرِّ وَالبَلوى

فَأَوقَعنا في تيهِ موسى فَكُلُّنا

حَيارى وَلا مَنٌّ لَدَيهِ وَلا سَلوى