وكم فلتات للصّنائع تُتّقى

عواقِبها إن لم تقع في محلِّها

كذا شهوات المرءِ إن لم تكنٌ له

موافقة عادت عليها بكلِّها