وَكَّلتِ الكِندِيَّ مَولاتُنا

فَضَلَّتِ القَصدَ وَساءَت سَبيل

فَقُل لَهُ كفَّ وَلا نَأتَلي

فَعمرُ أَيّامِكَ فيها قَليل

وَقَد كَفيتَ الدَهرَ في صَرفِهِ

فَحَسبُها أَنتَ وَبِئسَ الوَكيل