وَكانوا لَنا أَصدِقاءَ مَضوا

تَفانوا جَميعاً فَما خَلَّدوا

تَساقَوا جَميعاً كُؤوسَ المَنون

فَماتَ الصَديقُ وَماتَ العَدُّو