وَكَأَنَّما النارَنجُ في أَغصانِهِ

مِن خالِصِ الذَهَبِ الَّذي لَم يُخلَطِ

كُرَةٌ رَماها الصَولَجانُ إِلى الهَوا

فَتَعَلَّقَت في جَوِّهِ لَم تَسقُطِ