وفي الوجنات مافي الرَوض لكن

لرائق زَهرها معنىً عَجيبُ

وأعجبُ ما التَعجُّبُ منه أنّي

أَرى البُستانَ يحمله قَضيب