وَغادَرَ مِنّي الدَهرُ عَضباً مُهَنَّداً

يَفَلُّ شَبا خَصمي وَقَلباً مُشَيَّعا

وَجوداً يَحُلُّ الكَفَّ عَن خَيرِ مالِها

إِذا عُقِدَت كَفُّ البَخيلِ تَمَنُّعا

وَإِن تَطلُبَنّي في الحُروبِ تُلاقيني

أَهُزُّ حُساماً كُلَّما هُزَّ قَطَّعا

تَخالُ غَديراً غَيرَ أَن لَيسَ جارِياً

وَلا مُروِياً إِن أَنتَ حاوَلتَ مَكرَعا