وَعِندي مِن لَواحظها حديثٌ

يُخبِّر أنّ رِيقَتها مُدامُ

وفي أَعطافها النَشوَى دليل

وما ذُقنا ولا زعم الهُمامُ