وَصاحِبِ سوءٍ وَجهُهُ لِيَ أَوجُهٌ

وَفي فَمِهِ طَبلٌ لِسِرِّيَ يَضرِبُ

إِذا ما قَلى الإِخوانَ كانَ مَرارَةً

يُعَرِّضُ في حَلقي مِراراً وَيَنشَبُ

وَلا بُدَّ لي مِنهُ فَحيناً يَعَضُّني

وَيَنساغُ لي حيناً وَوَجهي مُقَطَّبُ

كَماءِ طَريقِ الحَجِّ في كُلِّ مَنهَلٍ

يُذَمُّ عَلى ما كانَ مِنهُ وَيُشرَبُ