وشاذن معتد علياً

حياً دلالاً لو كنت حياً

فقلت والدمع غير وان

وقد لوى بالقوم لياً

من ركب الغصن في كثيب

ونقط البدر بالثريا