وشادِنٍ كَالهِلاَلِ بل هَو كالدّ

ينارِ أَضحى جمالُه آيَهْ

قد كتبَ الحُسْنُ تحت طُرَّته

غالٍ وفي صَحْنِ خدِّه غايه