وشادنٍ في يدهِ مُديةٌ

جرَّدَها للفتك من غِمدها

ما كان محتاجاً إلى مِثلها

ولحظهُ أَقطعُ من حِدّها