وَسُكّانِ دارٍ لا تَواصُلَ بَينَهُم

عَلى قُربِ بَعضٍ في التَجاوُرِ مِن بَعضِ

كَأَنَّ خَواتيماً مِنَ الطينِ بَينَهُم

فَلَيسَ لَها حَتّى القِيامَةِ مِن فَضِّ