وزَوْجَةِ مِغْيارٍ وَصَلْتُ وجَسْرَةٍ

عَجَرْتُ عليها لِمَّتي بردائِيا

لعمري لقد لاقتْ مُرادٌ وخَثْعَمٌ

بِصَوْرانَ منّا إذا لَقونا الدَّواهِيا