وذي إثرةٍ ما زال ينقص أكلهُ

من البخل حتى عاد خلواً من الداء

وفارقتهُ مقدارَ عامٍ وزرتهُ

فما زاد شيئاً غير قفل على الماء