وَجَنَّبَني أَن أَفعَلَ الخَيرَ والِدٌ

ضَئيلٌ إِذا ما عُدَّ أَهلُ المناسِبِ

بَعيدٌ عَنِ الحُسنى قَريبٌ مِنَ الخَنا

وَضيعُ مَساعي الخَيرِ جمُّ المَعايِبِ

إِذا رُمتُ أَن أَسمو صُعوداً إِلى العُلى

غَدا عرقُهُ نَحوَ الدَنِيَّةِ جاذِبي