وبي سالم الأحشاء من ألم الهوى

نظرتُ إليه نظرةً جلبت حتفي

فيا آخذي أجفانه بظلامتي

دعوها فما أصمى فؤادي سوى طرفي