وبهِ حنيَّةُ مسجدٍ مشهودةٌ

لا للصلاة ولا لنسكٍ تدخل

نهدى لها الصور الحسان من الدُّمى

حتى يشكَّ أقبلةٌ أم هيكل

وبهِ غناءٌ مزعجٌ ما جاز في

أذنٍ ولكن بالعيون يحصَّل

فمن ابنه الثاني الثقيلُ إذا احتبى

في مجلسٍ وهو الثقيل الأوَّل