وَبِتنا جميعاً وبات الغيورُ

يعضُّ يديه علينا حَنَق

نودُّ غَراماً لو أنَّا نُباعُ

سَواد الدجى بسواد الحَدَق